مستقبلنا العربي | ابداع بلا حدود
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة مرعبة : عمر الصغير و الكتاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوع
Alwafi charki
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الدولة : المغرب
المهنة : طالب
الجنس : ذكر
المتصفح :
عدد المساهمات : 74
نقاط : 1286
السٌّمعَة : 5
العمر : 31

مُساهمةموضوع: قصة مرعبة : عمر الصغير و الكتاب    الأربعاء 27 أغسطس - 13:56

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كتبت لكم و من  جديد قصة جديدة مرعبة
إهداء إلى الأخت الكريمة :  لصمتي روآيه  
والتي قد شرفتني بالرد على قصتي السابقة و دعمتني بردها الرائع و الجميل
و بناء على طلبها مت بكتابة صة رعب حي لن تموت بها كل الشخصيات (عكس القصة السابقة التي مات كل من فيها  Twisted Evil هههههه)
لنبدأ و بسم الله
------------------------------

كان هنالك ولد صغير السن اسمه عمر و عمره 14 سنة أشقر الشعر و أصفر العينين أبيض البشرة
ابن عائلة محترمة من طبقة وسطى
كان الولد مهذب جدا و كان يعشق كل ما هو يتعلق بالجن
و في أحد الأيام مرضت جدته و قرر والده أن يسافروا إلى جدته من أجل الاطمئنان عليها
و هذا ما فعلوه و جلسوا معها حتى تعافت و كان الولد دائما ما يذهب مع أبناء عمه لتسكع في أرجاء المدينة
و في أحد الأيام ذهبوا إلى السوق و عندما كانوا عائدون إلى المنزل مروا بجانب أحد المتاجر
و لاحظ عمر وجود كتاب قديم في حالة يرثى لها و يظهر عليه أنه قديم
فأحس بالفضول و ذهب لكي يراه و بالصدفة كان الكتاب يتحدث عن الجن و تسخيره
فقرر عمر أن يشتريه و خبأه لكي لا يعرف أحد من العائلة بأمره و خرج من المتجر و تابع طريقه مع أبناء عمه
و في اليوم الثاني حزموا أمتعتهم للعودة لمنزلهم
و عند عودتهم لمنزلهم كان الولد دائما ما يقرئ ذالك الكتاب كل مساء في كل يوم
و لكن بعد ثلاثة أسابيع أصاب شيء أخته و أصبحت كأنها مجنونة فمرة كانوا جالسين
فتفاجئوا بصراخها و هي تقول مشيرة بإصبعها إلى الهاتف :
أنضروا إن الهاتف يقفز و يتحرك
و تحتضن أمها و دموعها منغمرة
و في يوم أخر كانت تصرخ و تبكي مشيرة إلى الباب و تقول:
ابعدوا هذا الشخص عني انه ينظر إلى أبعدوه عني !!
و عندما ينضرون لا يرون شيء سوى الباب و كانت إما مجنونة او مسكونة
فكانت أمها تصطحبها لشيوخ لكي يتلوا عليها القرآن و كانت تزداد بكاء و صراخ, أما عمر
فقد شك أن هنالك جن في المنزل بسبب ما وقع لأخته فلجئ إلى الكتاب ضنا أنه سوف يجد علاج لها أو شيء كهذا و لقد وجد وصفت لمعرفة إذا كان هنالك جن في المنزل و طبقها
و كانت الوصفة أن يأخذ قطعة من الخبز و يضعها في الحمام و يقف بجانبها
و بعد مرور ساعة من الانتظار سأم عمر من الانتظار و نفد صبره و قرر أن عود إلى فراشه لينام
لأن الساعة كانت حوالي 2 ليلا و عندما حمل الخبز متوجها نحو الباب قفل الباب من تلقاء نفسه و بقوة أيضا
فضن عمر أن هنالك أحد يمزح معه و أخد يناديه و لكن لم يرد عليه أي أحد ثم فجأة انطفأ نور الحمام
و عمر لم يلمس زر الكهرباء و عندها شك و أخد يحاول أن يفتح الباب و حاول كسره أيضا
ثم بعد ذلك انفتح صنبور المياه و خرج منها دماء كثــــيرة و من ثم  رعب عمر و أصبح ينادي على أباه و عندما رد عليه أباه اشتعلت الأضواء و توقف الصنبور عن ضخ الدماء و أنفتح الباب و أخد عمر بالجري إلى غرفته و لم يهتم أباه و عاد إلى النوم . و تلك الليلة لم ينم عمر و لم يغمض له جفن و كان مختبئ تحت البطانية ليحس بأمان و لكن بعد قليل سمع عمر شيء بجانبه و عندما خلع الغطاء من على وجهه وجد قطا أسود اللون مشنوق في السقف فوق سريره .وبعدها خرج عمر من الغرفة مسرعا و دخل إلى غرفة أباه و أمه مباشرة و أقفل الباب
ثم رد عليه أباه وهو مفاجئ: ماذا تفعل هنا؟؟ الم تنم بعد ؟؟ و لم يشأ عمر أن يخبره بما حصل و كذب عليه
قائلا : هل يمكنني النوم معكم في الغرفة أنا أواجه مشكلة في النوم و تراودني كوابيس
فوافق الأب و أمره أن يذهب و يحضر الفراش من غرفته و قال له عمر أنا خائف إن الغرفة مظلمة هل يمكنك أن تذهب معي فذهب معه فتفقد عمر السقف و لم يجد شيء كأن القط لم يكن موجودا و ذهب مع أبيه لينام
وأصبحت تقع له أشياء مريبة منذ ذلك اليوم فمثلا عندما يكون يتفرج على التلفاز مع عائلته يسمع صوت ولد صغير يبكي و كان الصوت يصدر من غرفته بينما أهله لا يسمعون أي شيء و يذهب معه أخاه ليتفقد الغرفة و عندما يصلوا لا يجدون شيء و في أحد الأيام أرسلته أمه ليحضر لها شيء من سطح المنزل و كان برفقة أخيه و عندما كانوا يشقون طريقهم نحو السطح رأى يد شاحبة اللون كأنها يد ميت و لها أظافر طويلة و لا يمكن تميزها إذا كان يد رجل أو امرأة
كانت تمسك بالباب و أقفلته بقوة و أخد الولدان بالجري للحاق به لمعرفة هوية الشخص و عندما فتحا الباب لم يجدوا أحدا . و عندها تأكد عمر أنه لا يتخيل هذه الأشياء بل هي موجودة فعلا و أصبح أخوه يسأله عن ماذا يجري
و أخبر أخاه بكل شيء , و استمرت الأحداث المخيفة بالوقوع لمدة 3 سنوات حيث أصبحت الحالة النفسية لعمر قد تدهورت و في أحد الأيام استيقظ عمر من نومه في حوالي 3 ليلا و ذهب للحمام لكي يشرب الماء و عاد للغرفة
و عندما دخل أقفل الباب و أقفلت النوافذ و كتب على الباب بالدم لن تخرج أبدا
و بعدها خرج جن من الحائط و لقد كان عجوز هرمة ترتدي ثوبا أسود و كانت تحمل في يدها عصى لأفعى
و لم يكن للعجوز عينين كأن العينين قلعوا من مكانهم و كان هنالك فجوتين في مكانهم
وكان شعرها أبيض لون و لم تكن حتى شعرة واحدة سوداء .و كانت تتجه نحوه و لم يرى سوى مضرب بايسبول في جانبه و فكر أن يدافع عن نفسه باستعماله فحمله و ركض نحوها ,و كانت تضربه بشدة و ترجعه لمكانه متألم ,  و في الأخير حاول أن يضربها على رأسها و نجح , ثم فجأة وجد نفسه واقفا فوق أخيه و في يده مضرب بايسبول و كان يضربه على رأسه حتى قتله و عند الصباح وجدوا عمر مشنوق أمام المنزل و أخاه ميت أيضا. و بعد ذالك بأيام تعافت أخته  و إنتقلت للسكن مع خالتها و تركت أهلها في ذالك البيت حتى يقوموا بالرحيل منه وتعود إليه فهي لن تستطيع أن تصبر على السكن في مكان ماتا فيه أخواها ولو يوما ليجمعوا أغراضهم, و تحولت هذه إلى لعنة  تطارد أفراد عائلته للأبد و سرعان ما قتل كل أفراد عائلته ...معاد أخت عمر ( شفتوا أهي وحده نجت  Twisted Evil )
و أصبح كل من يدخل إلى ذالك المنزل المشئوم أو يأخذ الكتاب يقضى علـــيه....

..
شو رأيكم ؟؟؟!!
أنا كتبت هذي القصة فثلاث ساعات وبس يعني كتبتها على عجلت
تحياتــــــــــــــــــي


عدت آخيرا بعد غياب طال لأشهر عديدة وكثيرة ... المهم أتركونا مما فات وسبق وفكروا بالقادم وما هو مقبل
إن شاء الله أنا قادم بمعارف كثيرة لأفيد بها منتداي العزيز و أود بالتقدم بالإعتذار لأعضاء النادي وعلى رأسهم الأدمن أحمد


عدل سابقا من قبل Alwafi charki في الأربعاء 27 أغسطس - 18:25 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لصمتي روآيه
مشرفة
مشرفة
avatar

الدولة : السعودية
المهنة : طالب
الجنس : انثى
المتصفح :
عدد المساهمات : 193
نقاط : 1775
السٌّمعَة : 21


مُساهمةموضوع: رد: قصة مرعبة : عمر الصغير و الكتاب    الأربعاء 27 أغسطس - 15:39

حزينة رائع هههههتههههههه
لم احس بدمعتي الا عندما انتهيت من قراءة
شكرا اذا كتبتها من اجلي واعتذر منك بخجل لانه القصة اخذت من وقتك
مع انني كره رعب لانها تسبب في حزني ولكني مدمنة عليها لا اعرف كيف اشرح
ههههههههههه شكرالك







- عظيـــمة هيـــبتك يـ الصمـــــت " ..  I love you I love you
مهَمـا صـآإر بـ دنيتيْ تظلَ ~ أح ْـلىَ سوـآليفيٍ.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabfutur.3oloum.com/
Alwafi charki
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الدولة : المغرب
المهنة : طالب
الجنس : ذكر
المتصفح :
عدد المساهمات : 74
نقاط : 1286
السٌّمعَة : 5
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: قصة مرعبة : عمر الصغير و الكتاب    الأربعاء 27 أغسطس - 17:38

ههههههههههههههههههههههه
العفو أختي الكريمة
لالا لم تأخد أي وقت و ثلاث ساعات لاتعد وقتا بالنسبة لي
و نحن كلنا نحب قصص الرعب رغم أننا نكرهها في نفس الوقت
و لكني أنا من ينبغي عليه قول شكرااااااا بسبب مرورك الرائع و الجميل



عدت آخيرا بعد غياب طال لأشهر عديدة وكثيرة ... المهم أتركونا مما فات وسبق وفكروا بالقادم وما هو مقبل
إن شاء الله أنا قادم بمعارف كثيرة لأفيد بها منتداي العزيز و أود بالتقدم بالإعتذار لأعضاء النادي وعلى رأسهم الأدمن أحمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علم حسن
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الدولة : السودان
المهنة : غير معروف
الجنس : ذكر
المتصفح :
عدد المساهمات : 18
نقاط : 765
السٌّمعَة : 5
العمر : 29


مُساهمةموضوع: رد: قصة مرعبة : عمر الصغير و الكتاب    الإثنين 21 سبتمبر - 16:49

وماذا يمنع أن تنجو ل في صفحاتك

ونتمتع بيما يزرعه قلمك

من فن وابداع متقن

تقبل مروري وشكري

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Alwafi charki
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الدولة : المغرب
المهنة : طالب
الجنس : ذكر
المتصفح :
عدد المساهمات : 74
نقاط : 1286
السٌّمعَة : 5
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: قصة مرعبة : عمر الصغير و الكتاب    السبت 2 يناير - 18:27

شكرا لك


عدت آخيرا بعد غياب طال لأشهر عديدة وكثيرة ... المهم أتركونا مما فات وسبق وفكروا بالقادم وما هو مقبل
إن شاء الله أنا قادم بمعارف كثيرة لأفيد بها منتداي العزيز و أود بالتقدم بالإعتذار لأعضاء النادي وعلى رأسهم الأدمن أحمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة مرعبة : عمر الصغير و الكتاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي مستقبلنا العربي :: الأدب العربي :: قصص وروايات-