مستقبلنا العربي | ابداع بلا حدود
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماهي بطاقات الائتمان؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوع
ahmed korashy

avatar

الدولة : مصر
المهنة : جامعي
الجنس : ذكر
المتصفح :
عدد المساهمات : 388
نقاط : 2821
السٌّمعَة : 36
العمر : 23

مُساهمةموضوع: ماهي بطاقات الائتمان؟   الأحد 24 أغسطس - 13:49

ماهي بطاقات الائتمان؟
بطاقة الائتمان تصدر حالياً من أكثر من مؤسسة وشركة مالية في أمريكا ، ولكن المتداول والمقبول منها دولياً هم: Visa و Master Card و American Express


تعمل نظام بطاقات الائتمان بأسلوب الدفع المؤجل ، بمعنى أنه عند شرائك لسلعة أو خدمة معينة بواسطتها ، فإنه في الحقيقة ليس أنت من يقوم بالدفع لهذه السلعة أو الخدمة ، ولكن البنك أو الشركة التي أصدرت لك البطاقة من يفعل ذلك نيابة عنك ، على أن تسدد له هذه القيمة بعد مضي شهر. وفي حال تأخرك عن الدفع سيقوم بإضافة فائدة على المبلغ المفروض.




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




ماذا يستفيد البنك أو الشركة الذي أصدر البطاقة من إستخدامي لها؟


الاشتراك السنوي أو الشهري ، أو الرصيد المالي المودع في البنك في حال كنت من كبار العملاء وتم تزويدك بالبطاقة مجاناً.
وكذلك الاشتراك السنوي أو الشهري من التاجر نفسه نظير استخدامه لنظام الدفع الخاص بالبطاقة ، بالإضافة إلى العمولة التي تؤخذ منه نظير كل عملية دفع بواسطة البطاقة.


كما أنه يستفيد من نقطة هامة جداً، وهو أنه في حال تأخرك عن السداد في الموعد المحدد ، فإن المبلغ يزداد عليك بنسبة معينة كل ما زاد تأخرك.
مثال للفائدة الأولى: قمت بشراء سلعة قيمتها 1000 دولار، وسددت بواسطة بطاقة الائتمان الخاصة بك. سيقوم البنك أو الشركة المصدرة لبطاقتك بالتسديد عنك ، على أن تدفع هذا المبلغ كاملاً بعد شهر من تاريخ الشراء.
الحقيقة أن البنك أو الشركة المصدرة لبطاقتك هذه لا يدفع الـ 1000 دولار كاملة للتاجر ، ولكن يقتطع منها نسبة معينة تترواح ما بين 2 إلى 10 في المئة بحسب الإتفاق يأخذها لصالحه ويتقاسمها مع المؤسسة المالية صاحبة نظام البطاقة (ماستر كارد أو فيزا كارد أو غيرهما) . لذا فإنه كل مازاد استخدامك للبطاقة كلما زاد دخل البنك أو الشركة المصدرة للبطاقة، بعكس لو قمت بالدفع (كاش) فلا يحصل البنك أو الشركة على أية عمولة من التاجر!
مثال للفائدة الثانية: قمت بشراء سلعة قيمتها 1000 دولار ، وسددت بواسطة بطاقة الائتمان الخاصة بك. سيقوم البنك أو الشركة المصدرة لبطاقتك بالتسديد عنك، على أن تدفع هذا المبلغ كاملاً بعد شهر من تاريخ الشراء. في حال لم تسدد المبلغ كاملاً، ورغبت في تسديده على أقساط ، فإن البنك يزيد المبلغ بنسبة معينة كأن تكون 7% ليزداد المبلغ من 1000 دولارإلى 1070 دولار على سبيل المثال. وهو ما يراه الكثيرون بأنه ربا، ولذا فإن بعض البنوك تضع سلعة في الوسط ليتفادى موضوع بضاعة بمثلها! وتسمى هذه الحالة بسلعة الوسيطة.


مالفرق بين البطاقة الائتمانية Credit Card و البطاقة مسبوقة الدفع Debit Card أو تسمى أحيانا بـ Pre paid Card؟


مع انتشار ثقافة التجارة الالكترونية ، والشراء عبر الإنترنت ، رأت المؤسسات والشركات المالية صاحبة هذه الأنظمة بضرورة إتاحة الفرصة لأولئك الذين لا يمكنهم الحصول على بطاقات ائتمانية بسبب عدم أهليتهم (مالياً) لها أن يقوموا بالشراء مثل غيرهم من حملة البطاقات الإئتمانية. كذلك سوف لن يكون الأمر حصراً عليهم، بل حتى حملة البطاقات الائتمانية قد لا يفضلون الدفع بواسطة بطاقاتهم هذه عبر الإنترنت بسبب تخوفهم من تهكير معلوماتها وبالتالي استخدامها.


ومن هنا صدر ما يسمى بالبطاقات المسبوقة الدفع Debit Cards أو Pre paid Cards.


الفرق بينها وبين بطاقات الإئتمان أن باستخدام هذه البطاقة أنت من يسدد مباشرة وعلى الفور دون تأجيل نظير ما تشتريه وليس البنك أو الشركة المصدرة للبطاقة من يقوم بذلك نيابة عنك. ولهذا تحتاج لإضافة المبلغ الذي ترغب في سداده بواسطة البطاقة إلى حساب البطاقة أولاً قبل السداد.


أمثلة لبطاقات مسبوقة الدفع متداولة لدينا في العالم العربي بكثرة :


-بطاقة أرامكس التي تسمى: Web Surfer Master Card. وهي بطاقة مصدرة من شركة تتخذ من لبنان مقراً لها ، وتسمى: شركة خدمات البطاقات الائتمانية ، واختصارها CSC
-وبطاقة البنك الأهلي السعودي ماستر كارد مسبوقة الدفع
-وبطاقة ماستر كارد مسبوقة الدفع الملحقة مع بطاقات كاش يو والتي تصدر من البنك الأهلي في الأردن
- بطاقة ماستر كارد من بنك الاردن
- بطاقات فيزا صادرة من نبوك مغربية مثل ماي إيكارد و إيباي.


تستطيع أن تعتبر البطاقات المسبوقة الدفع هذه بطاقات ATM ، ولكنها تعمل على نطاق دولي


مفهوم الدفع من خلال الانترنت


هناك ثلاثة طرق متداولة للدفع عبر الإنترنت من قبل المواقع :


- الدفع بواسطة إرسال شيكات مصرفية مسجلة
- الدفع بواسطة إرسال حوالة بنكية من حسابك البنكي إلى حساب الموقع البنكي
- الدفع بواسطة ما يسمونه money order ، أي تقوم بوضع المبلغ كاش في ظرف وترسله للمستفيد
- الدفع عند الاستلام، وهو ما يختصرونه بـ C.O.D ، اختصار لـ Cash On Delivery ، وتعني الدفع عند التوصيل


لكن وسيلة الدفع الوحيدة التي تشترك فيها جميع المواقع الغير عربية، وهي الأكثر استخداماً ومرونة وحباً لكلا الطرفين، التاجر والمشتري، هي طريقة الدفع بواسطة بطاقات الائتمان أو البطاقات مسبوقة الدفع.


هل يختلف الأمر لدى الموقع في أن تكون البطاقة مسبوقة الدفع أو ائتمانية؟
لا... لا يوجد أي إختلاف.


لقد حصلت على بطاقة مسبوقة الدفع أو ائتمانية، ولكن تم رفضها من قبل الموقع، لماذا؟
يجدر ببطاقات الائتمان أو المسبوقة الدفع أن يتم قبولها عالمياً طالما تحمل أحد الشعارين Visa أو Master Card. إنما على شبكة الإنترنت، الأمر يختلف. حيث قامت بعض أنظمة الدفع عن طريق الانترنت بوضع حدود معينة في مسألة قبول البطاقات، بحيث مثلاً لا تقبل أية بطاقة صادرة خارج أمريكا لو كان التاجر أمريكي، ولا تقبل أي بطاقة صادرة من خارج بريطانيا لو كان التاجر بريطاني، وهكذا.. وهذا من أجل تقليص إمكانية تزييف أو تهكير البطاقات.


لقد قمت بالشراء من أحد المواقع، وأرى أنه قام بسحب المبلغ لكن أفادني لاحقاً بأنه لا يمكنه قبول البطاقة، ماذا يعني ذلك؟
معظم المواقع يكون نظام الدفع لديها يقبل بطاقتك دونما مشكلة، ويعمل بسحب المبلغ المطلوب فوراً. لكن سياسة الموقع نفسه تنص على أنه لا يقبل الدفع بواسطة بطاقة ائتمانية أو مسبقة الدفع مصدرة من المنطقة التي تسكن فيها. لا يمكن للموقع التعديل في نظام الدفع الذي لديه في الغالب بحيث لا يقبل البطاقات من المناطق التي لا يريدها، لأنها تأتي على شكل رزم وصفقات من تطوير مؤسسات مختصة.


ماذا يحصل بعد أن يفيدني الموقع بأنه لا يمكنه إكمال طلبي؟
سيلغي مطالبته بالحصول على المبلغ، ويبقى معلقاً في حسابك لمدة من 15 يوم إلى شهر (حسب البطاقة) ثم يعود إليك. يمكنك التعجيل بالحصول عليه بالطلب من الموقع أن يرسل فاكس رسمي إلى الجهة المصدرة لبطاقتك (سواءاً كانت بنك أو شركة) يبلغهم فيه أنه لا يريد هذا المبلغ المعلق، ويؤكد على عدم مطالبته به لا الآن ولا لاحقاً.


أسمع كثيراً بموضوع عنوان الشحن Shipping Address و عنوان الدفع Billing Address ، ماذا يعنيان؟
هذه النقطة حساسة وفي غاية الأهمية عند شراءك من الإنترنت، وتحتاج لفهم كامل من أجل تعامل مرن و واضح منك ومن التاجر.


ماهو عنوان الشحن؟
هو العنوان الذي تدخله عند طلبك للشراء بحيث يتم شحن ما طلبته إليه.


ماهو عنوان الدفع؟
هو عنوانك الشخصي، وتقوم بتسجيله وقت طلبك للبطاقة من البنك أو الشركة المصدرة لها. وتطلبه منك الآن كل المواقع في حال أردت استخدام بطاقة الدفع ببطاقات الائتمان أو مسبوقة الدفع.


في التسعينات ، كثرت عملية تهكير (السرقة من طرف الهاكرز) بطاقات الائتمان على الإنترنت ، وأصبح الكثيرون يقومون بطلب بضائع بواسطة بطاقات ائتمان أو بطاقات مسبقة الدفع لا تخصهم على أن يكون الشحن لعنوانهم هم.

لهذا بدأت المواقع الآن بتطبيق سياسة شرط تطابق العنوانين ، كالتالي:
حصلت على بطاقة فيزا كارد من بنك في دولة المغرب، و عند التسجيل وضعت عنواني الشخصي في المغرب. بعد ذلك طلبت من أحد المواقع بضاعة معينة وأردت شحنها لصندوق بريدي في أمريكا.
الموقع سيرى أن عنوان الدفع في المغرب ، بينما الشحن مطلوب إلى أمريكا، وبهذا قد يشك بأني مواطن أمريكي سرق بطاقة أحد الأشخاص في المغرب لاستخدامها في مصلحته ، وبالتالي سيلغي الطلب.


بينما في حال جعلت عنوان الشحن إلى المغرب كذلك ، وهو نفسه عنوان الدفع تماماً، فهذا يؤكد بالتالي أن البضاعة سوف تصل لصاحب البطاقة ولا مشكلة في ذلك أو خوف.


حسناً، ماذا لو أردت أن أشتري هدية بحيث تشحن لصديق لي يختلف عنوانه عن عنواني؟
لم تتجاهل المواقع مثل هذا الأمر، ولهذا فإنها تجري التالي في حال حدوث مثل هذا الأمر:
1- تطلب منك أن تتصل على الشركة أو البنك المصدر للبطاقة وتخبرهم بأنك تريد أن تضيف عنوان الصديق هذا لعنوانك الرئيسي المدرج مع البطاقة ولفترة مؤقته فقط حتى ينتهي إجراء طلبك مع الموقع.
2- سيعمل الموقع على الإتصال بالبنك أو الشركة المصدرة للبطاقة وسؤالهم عن ما إذا كان صاحب البطاقة (الذي هو أنت) قد أضاف عنوان الصديق هذا الذي يختلف عن عنوانه في سجل البطاقة أم لا.
3- سيؤكد البنك أو الشركة للموقع حقيقة ذلك.
4- يقوم الموقع بتنفيذ طلبك.


المشكلة أنها فقط المواقع والبنوك الأمريكية من تعطيك فرصة القيام بمثل هذا الأمر نظراً لانتشار المسألة وتعوّدها من قبل الجميع، المشترين والمواقع والشركات أو البنوك المصدرة للبطاقات.


لماذا يتم رفض البطاقة أحياناً، وأحياناً يتم قبولها؟
الإجابة على مثل هذا السؤال قد تكون مستحيلة. إلا أنه يجوز لي القول بأن رفض البطاقة إما أن يتم بسبب عطل أو ضغط في النظام الذي يمرر عمليات الدفع فبالتالي يرفضها ولكن يقبلها في وقت لاحق لا يكون النظام تحت ضغط أو به عطل. أو قد يتم قبول بطاقتك من النظام ولكن يرفضها التاجر صاحب الموقع لسبب أنها مصدرة من خارج أمريكا كما أسلفت الذكر.


كيف تتم عملية التحقق من صحة معلومات البطاقة؟
إن البطاقات الائتمانية الآن لا تحتوي من المعلومات على رقم واسم وتاريخ انتهاء فقط كما كان عليه الأمر في السابق. بل تحتوي الآن على ما يسمى بـ"عنوان الدفع" كما ذكرت أعلاه. تتم عملية التحقق من صحة المعلومات كالتالي:
1- يقوم نظام الدفع نفسه بمطابقة صحة المعلومات المدخلة منك بالمعلومات المسجلة لدى مركز المعلومات الخاص بماستر كارد إن كانت البطاقة ماستر كارد ، أو فيزا كارد إن كانت البطاقة فيزا كارد.
2- في حال تطابق المعلومات ، سيقبل النظام البطاقة مالم تكن هناك شروط أخرى مدرجة في النظام من مثل أن تكون البطاقة مصدرة من منطقة معينة، أو تبدأ بأرقام معينة، أو أن يتطابق مكان إصدارها مع مكان رقم الآي بي الخاص بك، وغير ذلك من الشروط.
3- بعد قبول البطاقة، تأتي مهمة التاجر صاحب الموقع للتحقق من عنوان الدفع و مطابقته مع عنوان الشحن. ليعمل ذلك سيتصل برقم الهاتف الذي وضعت في عنوان الدفع لمحادثة الشركة أو البنك الذي أصدر بطاقتك، وسؤاله إذا كان عنوان الشحن هذا مدخل في ملف البطاقة أم لا.
4- في حال أخبره البنك أو الشركة بصحة عنوان الشحن وأنه بالفعل مدرج في ملف البطاقة، سيقبل الطلب. وفي حال تم إخباره بالعكس سيرفض الطلب.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabfutur.3oloum.com
عاشقة الجنة
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الدولة : مصر
المهنة : غير معروف
الجنس : انثى
المتصفح :
عدد المساهمات : 5
نقاط : 809
السٌّمعَة : 5
العمر : 49


مُساهمةموضوع: رد: ماهي بطاقات الائتمان؟   الأحد 9 أغسطس - 0:39

معلومة مهمة جدا عن بطاقة الائتمان
شكرا للتعريف بها و اهميتها
بارك الله فيكم

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.wahet-aleslam.com/vb3
 
ماهي بطاقات الائتمان؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي مستقبلنا العربي :: التجارة الالكترونية :: البنوك الالكترونية-